رمضان مبارك سعيد لكل اعضاء و زوار المنتديات


صفحة منتديات الأدارة التربوية على facebook ... اضغط هنا....


Loading


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-05-2011, 09:50 PM   #1
idara tarbawia

مدير الموقع

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: المملكة المغربية الحبيبة
المشاركات: 2,716
افتراضي تاريخ المسرح

1 -مقدمة
المسرح أو الفن الدرامي تأليف أدبي مكتوب بالنثر أو الشعر بطريقة حوارية،وهو موجه للقراءة أو العرض. ويستعين المسرح الدرامي بمجموعة من العناصرالأساسية أثناء العرض مثل: الكتابة والإخراج والتأويل والديكور والملابس. وتشتق كلمة دراما من الفعل والصراع والتوتر. وقد يكون المسرح في تاريخهالقديم ناتجا عن الرقص والغناء.
2- المسرح الإغريقي:
لقد ظهر المسرح لأول مرة في اليونان وذلك في القرن السادس قبل الميلاد،ويعد كتاب أرسطو( فن الشعر) أول كتاب نظري ونقدي لشعرية المسرح وقواعدهالكلاسيكية. وقد نشأ المسرح التراجيدي حسب أرسطو من فن الديثرامب الذييمجد آلهة ديونيزوس بالأناشيد والتاريخ. وحسب الأسطورة يعد ثيسبيس أولممثل بلور الفن الدرامي متقمصا دورا أساسيا في القصة الديثرامبية وذلك فيالقرن السادس قبل الميلاد، وكان مرنما كلما أنشد منولوجا ردت عليه الجوقةبما يناسب ذلك. وكانت هذه المحاولة البداية الفعلية للآخرين لتطوير المسرحنحو جنس أدبي مستقل.
ولم تعرف التراجيديا اليونانية أوجها إلا في القرن الخامس قبل الميلاد، إذظهر أكثر من ألف نص تراجيدي، ولم يبق سوى واحد وثلاثين نصا فقط. و قد كتبهذه النصوص الدرامية كل من أسخيلوس وسوفكلوس ويوربيديس.وتتفق هذهالتراجيديات في بناء صارم يتمثل في الصياغة الشعرية، وتقسيم المتن إلىفصول، وتناوب الحوار بين الشخصيات( أكثر من ثلاث شخصيات)، والجوقة التيتردد الأناشيد الشعرية، والقصص المأخوذة من الأساطير القديمة أو التاريخالقديم حيث يستوحي منها الشعراء الدراميون بكل حرية أسئلتهم السياسيةوالفلسفية.
وتقام المسرحيات في أثينا إبان حفلات ديونيسوس: إله الخصب والنماء. وقداعتاد اليونانيون أن يقيموا للآلهة حفلين: حفل في الشتاء بعد جني العنبوعصر الخمور؛ فتكثر لذلك الأفراح وتعقد حفلات الرقص وتنشد الأغاني ومن هنانشأت الكوميديات. وفي فصل الربيع، حيث تكون الكروم قد جفت وعبست الطبيعةوتجهمت بأحزانها مما أفرز فن التراجيديا. وكانت تجرى مسابقات مسرحيةلاختيار أجود النصوص الدرامية لتمثيلها بهذه المناسبة الديونيسوسية ذاتالوظيفتين: الدينية والفنية. و لابد أن تفوز بهذه المسابقة ثلاثة نصوصتمثل وتعرض أمام المشاهدين، ومن شروطها أن تكون هجائية تسخر من الآلهاتوتنتقدها.
وإذا تأملنا معمارية المسرح اليوناني وجدنا العروض المسرحية تقدم فيالهواء الطلق في فضاء مسرحي دائري محاط بمقاعد متدرجة من الأسفل إلىالأعلى على سفح الهضبة في شكل نصف دائرة( المدرج)، ويحضره ما بين 15000و20000 من المشاهدين الذين كانوا يدخلون المسرح مجانا؛ لأن المسرح منأهم المقاطعات العمومية التي كانت تشرف عليها الدولة- المدينة ووسيلةللتوعية والتهذيب الديني والتطهير الأخلاقي.
و يمثل على خشبتها المنبسطة ممثلون يلبسون ثيابا عادية مخصصة لكل دوردرامي مناسب، كما كانوا يضعون على وجوههم أقنعة نشخص أدوارا خاصة، وكانالممثلون محترمين ولهم مكانة سامية في المجتمع اليوناني. ويمتزج في النصالمعروض:الدراما الحركية والغناء والرقص والشعر؛ مما يقرب العرض منالأوبرا أكثر مما يقربه من المسرح الحديث.
3-
المسرح الروماني:
لم يتطور المسرح الروماني إلا في القرن الثالث قبل الميلاد.وقد ارتبط هذاالمسرح بالحفلات الدينية التي كانت كثيرة، كما كان للمسرح وظيفة الترفيه والتسلية مع انعقاد الحفلات الدنيوية. وتعد الكوميديا الشكل الشعبي المعروففي الرومان القديمة منذ القرن الثاني قبل الميلاد، وقد ازدهرت مع بلوتوسوتيرينس المتأثرين بالكوميديا الإغريقية الجديدة.
ومن التراجيديات المعروفة في الرومان نجد مسرحيات سينيك إبان القرن الأولقبل الميلاد وتراجيديات سالون التي سارت على غرار التراجيديات الإغريقية. بيد أن المسرح الروماني سينقرض مع ظهر الكنيسة المسيحية وسقوطالإمبراطورية الرومانية، فاختفى بذلك المسرح الكلاسيكي: اليونانيوالروماني من الثقافة الغربية لمدة خمسة قرون.
4-
مسرح العصور الوسطى:
وعلى الرغم من ذلك، فلقد ظهر المسرح في العصور الوسطى في أحضان الطقوسالدينية ضمن فضاء الكنيسة المسيحية الكاثوليكية. وكانت النصوص الدراميةتقام بالمناسبات الدينية والفلكلورية والوثنية: (dimanche des Rameaux )
وفي هذه الفترة استثمرت القصص الإنجيلية وأحداثها الطقوسية والقداسية فيتوليد العروض المسرحية التي تجسد الصراع بين ما هو دنيوي وأخروي. واستعان الممثلون بفنون حركية وملابسدرامية خاصة، وكان هذا بداية جنينية للإخراج المسرحي. وإذا كان المسرحالروماني قد ارتبط بفضاء معمارية الإمبراطورية اليونانية فإن المسرح فيالعصور الوسطى ارتبط بفضاء درامي ديني طقوسي لا يخرج عن فضاء الكنيسة أوالكاتدرائية الإنجيلية أو الفضاءات الدينية ذات الديكور الديني الإنجيليالمعروف التي تجسد ثنائية الجنة والجحيم والأهواء وخطاب المعجزاتوالمقدسات الدينية.
ومن النصوص التي تعود إلى تلك الفترة نص مجهول أنجلو نورماندي بعنوان( لعبة آدم) يتضمن 942 بيتا شعريا وإرشادات مسرحية غنية وواضحة مكتوبةباللاتينية.
ويلاحظ أن في هذه الفترة يمكن الحديث عن أنواع ثلاثة من المسرح الوسيطي:
ا -المسرح المقدس( الديني)؛
ب- المسرح المدنس( مسرح دنيوي هازل)؛
ج- المسرح الأخلاقي الذي تشرب من تعاليم الإنجيل وقيمه التهذيبية.
5-
المسرح في عصر النهضة أو المسرح الكلاسيكي الجديد( المدرسة الكلاسيكية):
في عصر النهضة، أثرت ثورة الإصلاح الديني البروتستانتي بقيادة مارتن لوثرعلى المسرح، فأخرجه من طابعه المقدس إلى طابع هزلي دنيوي مدنس.وقد انطلقالمسرح الكلاسيكي في عصر النهضة من شعرية المسرح الإغريقي والمسرحالروماني؛ ذلك ببعثه وإحيائه من جديد قصد تطويره والسير به نحو آفاقجديدة.
ا -المسرح الإيطالي:
ظهر شكل مسرحي جديد بإيطاليا في القرن الخامس عشر الميلادي، وقد سار علىالمنوال الروماني مستفيدا من نظريات أرسطو في فن الشعر مستبعدا كل ما كانقبل ذلك من مسرحيات دينية وفلكلورية ودرامية، وأصبح البحث الدرامي بحثاجماليا وبلاغيا خالصا.وكانت لاتقام المسرحيات إلا في إطار حفلات المجالسوالجمعيات المسرحية..
ومن أهم مبادىء مسرح عصر النهضة الكلاسيكي:احترام مبدأ المحاكاة الحرفيةللواقع ورفض الوهم و اللاواقع والتركيز على المثال الأخلاقي والصرامةالجمالية والفصل الدقيق بين الأجناس ( التراجيديا/ الكوميديا)، وينبغي أنتظهر الشخصيات باعتبارها نماذج إنسانية لا كأفراد أحياء واقعيين،والالتزام بالوحدات الأرسطية الثلاث كوحدة الحدث ( حدث درامي واحد)، ووحدةالزمن( حدث يقع في 24 ساعة)، ووحدة المكان
(
تجري الأحداث المعالجة في مكان درامي واحد)؛ لأن عدم الالتزام بهذهالقواعد الثلاث يتنافى مع المبدأ الذي أرساه أرسطو ( المحاكاة)، والاعتمادعلى العقل، والتأثير على الجمهور واستجلاب مواقفه وردوده الانفعالية.
ب- المسرح الفرنسي:
تنطلق النصوص المسرحية الفرنسية الكلاسيكية من عدة مبادىء أرسطية تتمثل في:
تقليد الطبيعة أو تقديم صور فنية منظمة وجيدة عن الطبيعة؛
احترام العقل والابتعاد قدر الإمكان عن الوهم والخيال؛
الوظيفة الأخلاقية المبنية على الإرشاد وتعليم الناس القيم الأخلاقية وتغيير المجتمع عبر نشر الفضيلة ودرء الرذيلة؛
احترام مبدأ المحاكاة؛
مراقبة اللياقة والأدب؛
الالتزام بالوحدات الثلاث.
ج- المسرح الإنجليزي:
تطور المسرح الإنجليزي في عهد إليزابيت الأولى في أواخر القرن السادس عشرحيث أبقى تقاليد المسرح الشعبي في العصور الوسطى. ومع التطور السياسيوالاقتصادي وتطور اللغة، ساهم الهواة الدراميون أمثال توماس كايد THOMAS KYDوكريستوفر مارلو Christopher Marlowe في نهضة المسرح الملحمي الذي بلغنضجه وازدهاره مع وليام شكسبير.
د- المسرح الإسباني:
عرف المسرح الإسباني في عصر النهضة نفس التطور الذي شهده المسرح الإنجليزيفي عهد إليزابيت الأولى بالخصوص في منتصف القرن17م مع لوبي دي فيكا Lope de Vega وبيدرو كالديرون Pedro Calderon. وكان هذا المسرح مقترنابالتقاليد الإسبانية القائمة على الأفكار المثالية المرتبطة بالشرف والحقالإلهي المقدس، وكان الجمهور المثقف هو الذي يقبل على هذا النوع منالمسرح،
ه- المسرح في القرن18م:
في بداية القرن 18 م، قليل من الكتاب الدراميين في فرنسا يستوجبونالاحترام باستثناء جان فرنسوا رينيارد Jean – François Regnard وألان رونيلوساج Alain René Lesage. وقد أعطى مسرح الشارع وساحات الأعياد شكلامسرحيا جديدا هو المسرح الشعبي. وكان المسرح في هذا القرن كأنه كتبللممثلين حيث تكتب النصوص حسب أذواقهم ورغباتهم؛ ولكن ضمن القواعدالكلاسيكية. واشتهرت نصوص رائعة في هذه الفترة مثل روميو وجولييت والملكلير.
• 6 المدرسة الرومانسية:
ظهرت المدرسة الرومانسية في القرن التاسع عشر الميلادي مع مجموعة منالرواد الكبار أمثال فيكتور هيجوV . Hugo وألسكندر دوما Alexandre Dumas (هنري الثالث ومجلسه) ، وألفرد دو موسيه Alfred de Musset( لورينزاصيو Lorenzaccio، لا نتلاعب بالحب، ليلة البندقية، تقلبات ماريانا،فانتازيو..)، وألفرد دوفينيه Alfred de Vigny وجوته Goethe صاحب مسرحية( فاوست) وشيلرSchiller...
ومن مرتكزات الرومانسية في المجال الدرامي:
ا - حرية الإبداع؛
ب- تكسير الوحدات الثلاث؛
ج- الخلط بين الأجناس الأدبية وتوحيدها في بوتقة واحدة كالمزج بينالتراجيدي والكوميدي، والجمع بين الشخصيات النبيلة والدنيئة، وبين الضحكوالبكاء؛
د- الجمع بين الرفيع والوضيع؛
هــ- محاكاة الطبيعة.
وتعد مقدمة كرومويل Cromwell (1829) البداية الفعلية لتأسيس المسرحالرومانسي الثائر على المسرح الكلاسكي المرتبط بقواعد أرسطو وتعاليمالمسرح الروماني.
وينطلق هذا المذهب الرومانسي من فلسفة جان جاك روسو الداعية إلى العودةإلى الطبيعة والثورة على مجتمع المدنية والفساد. كما نجد هذا المذهب يدافعكثيرا على فن الفرد والشخصية وتشخيص الذات والإيمان بالعاطفة بدل العقل،لذا تحضر لديهم صور روحانية مجردة تسمو بالإنسان. ودراميا، استوحى آراءشكسبير الدرامية في الثورة على الوحدات الثلاث المعروفة، وتنويع النغماتوالخلط بين الأجناس.
7 -المدرسة الطبيعية:
تستند هذه المدرسة التي ظهرت مع إميل زولا سنة1880 إلى العلوم البيولوجيةوالفلسفة التجريبية وأعمال داروين وكلود برنار وتين. ويقرن زولا الأدببالملاحظة والتجريب؛ وذلك بدراسة الشخصية في إطارها المكاني والزمانيباستعمال التجربة وتكرارها قصد ملاحظة السلوك الإنساني الذي يخضع لما هوفردي واجتماعي قصد الوصول إلى الحقيقة والمعرفة الصادقة في فهم الشخصيةوتفسيرها. أي أن الفن الطبيعي هو الذي ينقل لنا الأحداث كما تقع فيالطبيعة ودراسة آلياتها مع التحكم فيها من خلال تغيير العوامل المكانيةوالظرفية دون إبعاد قوانين الطبيعة. وكل هذا من أجل معرفة الإنسان معرفةعلمية بسلوكه الفردي والاجتماعي ودراسة أهوائه ونوازعه.
وقد بنيت الدراما الطبيعية على الاستقراء السيكولوجي والملاحظة الموضوعيةلإيجاد حلول علاجية لشخصيات مرضية كأن المسرح علاج وشفاء تطهيري للأفرادوالجماعات. وأصبح المسرح يبحث عن العلاج لكل الأدواء والجروح الاجتماعية. وكانت المسرحيات تقدم الحياة في ثوبها الطبيعي ولكن بطريقة فنية. وكانت كلالعناصر الدرامية في المسرح الطبيعي تسعى إلى تطوير فعالية رسم القيموالأخلاق كما نجد في نصوص هنري بيك Henry Becque.
ومع المدرسة الطبيعية، ظهر المخرج بالمفهوم المعاصر. أما قبل ذلك، فكانتالعملية الإخراجية يتكلف بها الكاتب أو الممثل الرئيسي حيث يقرأ النص ثميوجه الممثلين أو الديكوري ويطبع لمجموعة العرض أسلوبا منسجما مرتجلا. ولقد فرض تعدد الاختصاصات والبحث عن الواقعية الحقيقية وتطفل الكتاب علىالمسرح إيجاد مخرج متخصص في المسرح. ويعد دوق جورج الثاني Duc George بساكس مينشن Saxe- Meiningen بألمانيا الذي كان يسير مسرحه بمينشن أولمخرج حقيقي إذ كان يعتمد أسلوبا سلطويا وكان له تاثير على عدة أجيال. وفيفرنسا، يعتبر أندري أنطوان André Antoine أول مخرج مسرحي الذي أخرج للمسرحالحر عدة مسرحيات طبيعية وكان يوجه ممثليه إلى تدقيق التفاصيل والسير بهمنحو تقليد وفي للحياة.
9 - -المدرسة الانطباعية:
نشطت الحركة الانطباعية بألمانيا في سنوات1910 -1920 مصورة المظاهر القصوىوالغريبة للروح الإنسانية خالقة عالما من الكوابيس المزعجة. ومن الناحيةالسينوغرافية، تتميز التعبيرية بالانزياح والشذوذ والمبالغة في الأشكالواستعمال الظلال والأضواء بشكل إيحائي.
10 -المدرســــــة الدادية:
لم تظهر الدادية إلا كرد فعل على ويلات الحرب العالمية الأولى التي دمرتالإنسان الأوربي، و كرد فعل أيضا على العقل الغربي الذي استلب الإنسانالأوربي وجعلته بدون إرادة وحرية، ولم يجد له حلولا شفائية لمشاكلهالروحية؛ لذا التجأت هذه المدرسة إلى التغني باللاعقلانية والثورة علىالواقع الموبوء بالحروب والدمار والخراب. ويعد الأديب الروماني تسارا أحدالمبلورين لهذا المذهب سنة 1917م بعد أن اجتمع بمجموعة من الفنانينوالأدباء بزيوريخ بسويسرا ناقمين على العقل الواعي والحروب الطائشة التيأرجعت العالم إلى عهد الطفولة( كلمة دادا كلمة طفولية تقولها الأمهاتللأطفال عند تعليمهن المشي لهم) قصد إظهار موقفهم بكل صراحة من هذه الحربالطاحنة. وشكل هؤلاء المنعزلون عن الحرب الغاشمة حركة الدادية.
11 -- المدرسة السريالية:
تبلورت هذه المدرسة كرد فعل على التيار الواقعي والطبيعي، وامتحت تصورهامن سيكولوجية فرويد ومن اللاشعور والعقل الباطن واستلهام الذاكرةوالأحلام. وظهرت هذه الحركة في سنة 1919 ونضجت في العشرينيات. ومن مبادئهاالتسلح باللاوعي واللاعقلانية وأن الحقيقة هي التي يعبر عنها العقل الباطنوالأحلام و ذلك بالتحرر من سيطرة العقل والوعي والمنطق. وقد أعطيت الأهميةالكبرى للنفس الإنسانية واستنطاق اللاوعي؛ لذلك تعتبر الفن نابعا منالفوضى والهذيان على غرار التحليل السيكولوجي القائم على تداعي المعانيتداعيا حرا بدون رقابة أو محاسبة عقلية واعية من قبل الأنا الأعلى
12 -المدرسة المستقبلية:
المستقبلية أو المستقبليون عبارة عن مدرسة فنية وجمالية وأدبية إيطاليةانطلقت في باريس في سنة 1909 على يد مارينيطي Marinetti الذي كان يمجدالحركة والمستقبل والتقنية والحداثة. وقد استفادت الفنون بهذه الحركة منبينها المسرح والتشكيل الذي برع فيه كل من بالا Ballaوبوكشيوني Boccioni وسيفيريني . Severini. وفي روسيا، هي حركة أبية ظهرت ما قبل الحرب معموياكوفسكي MAIAKOVSKI.
13 -- مسرح التغريب:
ظهر مسرح التغريب مع المنظر الألماني بريشت BRECHTكرد فعل على المسرحالواقعي. ويرى بريشت أن الفن الدرامي وسيلة لتحويل المجتمع ووسيلة سياسيةقادرة على تحريك الجمهور والسير به في السياق الاجتماعي.وبهذا المنطق، كتببريشت نصوصا ملحمية ( عكس النصوص السردية) التي تستدعي مشاركة الجمهورالمتفرج لتقديم أحكامه العقلية على العروض المسرحية عن طريق عمليةالتغريب.وكان يعتمد بريشت صاحب المسرح الملحمي السياسي على المسرح الفقيرالذي يخلو من الديكورات المترفة،
14 -مسرح أنطونين آرطو:
ساهم الكاتب الفرنسي والدرامي أنطونين آرطو Antonin Artaud في كتابه "المسرح ومضاعفه" Le Théâtre et son doubleفي تجديد المسرح الغربي. وحسبآرطو، المجتمع مريض ويستلزم الشفاء العاجل؛ ولكن ليس بواسطة السيكولوجيا،بل بواسطة مسرح روحاني.
15 -مسرح ما بعد الحرب:
بعد الحرب، أحس الفنانون بضرورة إقامة مسرح مدني وشعبي وملتزم ومندمج بكلطاقاته القصوى في أحضان الحياة والمدينة.ويمكن أن نعتبر مابين 1947 و1967سنوات خصبة في تاريخ مسرح القرن العشرين إذ انتعش المسرح الشعبي والمسرحالملتزم ومسرح اللامعقول.
16 -مسرح اللامــــــــعقول:
يعد مسرح اللامعقول من أهم الحركات المسرحية الطليعية في القرن العشرين. وقد تأثرت الحركة بالفلسفة اللاعقلانية وأدب الغرابة والسريالية والداديةووجودية سارتر. ومن رواد هذا الاتجاه المسرحي صمويل بيكيتBeckett،ويونيسكو Ionesco وأرابال Arrabal وأداموف Adamov. وقد عرف مسرح اللامعقولأوجه مع سنوات الخمسين وبقي تأثيره حتى سنوات السبعين. وينبني هذا المسرحعلى الغرابة والشذوذ واللامنطق وانعدام الترابط السببي حتى في اللغةواستعمال لغة الصمت واللاتواصل والحركات السيميائية الموحية. إنه مسرحيعبر عن لا معقولية هذه الحياة،
17- المــــسرح الجديد:
لقد ساهمت أفكار أنطونين أرطود في ظهور المسرح الجديد في سنوات العقدالسادس من القرن العشرين ويرتكز على العمل الإبداعي الجماعي للممثلين بدلا منالارتكاز على النص، وتحضر المشاهد الدرامية بعد أشهر عدة من العمل معالتركيز على الحركات والإشارات والأصوات واللغة غير المسننة وعلى فضاء غيرعادي ولا طبيعي.
خاتمــــــــــــــــة:

من الصعب معرفة المسرح أو ممارسة طقوسه وعروضه التمثيلية أو كتابة النصوصوالنظريات إذا لم يستوعب الإنسان الفعل المسرحي وتاريخه وتاريخ حركاتهالأدبية والفنية ومدارسه عبر تسلسله الزمني قصد معرفة الثوابت والمتغيراتوالسياق الإيديولوجي والاجتماعي والظروف التي أفرزت تلك المدارس وساهمت فيخلق مبادئها ومرتكزاتها الدلالية والفنية والجمالية
د.جميل حمداوي عمرو
idara tarbawia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2011, 03:29 PM   #2
mustapha
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
المشاركات: 28
افتراضي

معلومات غنية عن المسرح و تاريخه اشكرك
mustapha غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2011, 02:36 PM   #3
idara tarbawia

مدير الموقع

 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: المملكة المغربية الحبيبة
المشاركات: 2,716
افتراضي

شكرا على مرورك العطر
سلامي لك و مودتي
idara tarbawia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رونالدو الافضل في تاريخ كرة القدم idara tarbawia ملف الأخبار الرياضية... 0 04-28-2012 07:52 PM
اهمية المسرح في التربية والتعليم idara tarbawia ملف المسرح 1 11-17-2011 04:44 PM
تاريخ الامتحان؟؟؟؟؟ redouan ملف مدير المؤسسة التربوية 2 06-23-2011 12:23 AM
الأفلام العشرة الخالدة في تاريخ الأوسكار idara tarbawia ملف الفن السابع و الأفلام الوثائقية (Movies) 1 02-14-2011 06:41 PM
****المسيرة لخضراء(جزءمن تاريخ المغرب) idara tarbawia وثائق الثالثة إعدادي 0 11-22-2010 10:20 PM






Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات الإدارة التربوية ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )